برامج إطعام مستدامة

نجحت تكية أم علي في الحفاظ على استمرارية برامجها واستدامتها منذ عام 2004 وحتى اليوم، حيث ارتفعت أعداد الأسر المنتفعة من 18,300  في بداية عام 2017 إلى 30,000 أسرة تعاني من الفقر بنهاية العام. ويؤكد ذلك على اتباعها آلية فعالة واستراتيجية في الحفاظ على مصادر التبرع والدعم المالي، وتوظيفها في توسيع نطاق برامج الإطعام الخاصة بها.

وتحافظ المنظمة على استمرارية برامجها من خلال:

​• رؤية واضحة وخطة استراتيجية

 

برامج تكية أم علي هي برامج مستدامة على مدار العام (ليست موسمية). حيث تصل  تكية أم علي يوميا إلى كل قضاء و لواء في المملكة لتضمن العيش الكريم للأسر المعتمدة،  وبهدف توفير التمويل اللازم لبرامجها من خلال الحفاظ على مصادر التبرعات المختلفة ومصادر الدعم والتمويل المستدام، تحرص تكية أم علي على بناء الشراكات والعلاقات طويلة الأمد مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والخاصة، إلى جانب المنظمات العالمية والإقليمية ، حيث تربطها شراكات استراتيجية مع 234 جمعية ومؤسسة مجتمع محلي موثوقة ومنتشرة في كافة محافظات المملكة.

وتعتبر تكية أم علي هذه المؤسسات والجمعيات شركاء لا منافسين، إذ توفر لها آليات رقابة مستمرة وفاعلة لضمان وصول المساعدات للمستحقين في مناطق تواجدها. بالإضافة إلى تأهيلها لتقديم الخدمة بأفضل مستوى ووفق الأسس والمعايير التي تضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها بدقة وبما يحفظ كرامة المنتفعين

​• اختيار دقيق للأسر المستفيدة

وبهدف ضمان توفير الدعم الغذائي المستدام للأسر المستحقة، وهي تلك التي تعيش تحت خط الفقر الغذائي، تعتمد تكية أم علي معايير محددة في اختيار الأسر، بناء على نتائج دراسات ميدانية مسبقة.

​•  100% من التبرعات تحوّل إلى دعم غذائي

تذهب التبرعات جميعها، وبنسبة 100%، إلى المستفيدين، ولا تقتطع تكية أم علي أي نسب لتغطية تكاليفها الإدارية والرواتب والأجور. كذلك، لا تقدم  دعماً مالياً للأسر المعتمدة، بل تحوّل جميع التبرعات إلى مواد عينية غذائية، توفرها بأسعار الجملة، مما يعظم الفائدة للأسر المنتفعة ويمنع استغلال التبرعات لغايات أخرى.

​•   اعتماد أسعار منافسة للمواد الغذائية 

تعمد تكية أم علي إلى شراء مواد غذائية بأسعار منافسة ومعفاة من الضرائب والرسوم، وذلك لرفع قيمة التبرع بنسبة تعادل 35% من القيمة السوقية للمواد الغذائية،  بما يتيح إمكانية خفض التكاليف لإطعام أكبر عدد ممكن من الأسر العفيفة المحتاجة. 

​•  الاستناد إلى ضوابط الحوكمة والشفافية 

بالاستناد إلى منهجية علمية وضوابط شرعية تنفذ بفعالية، وضمن إطارٍ واضحٍ من الحوكمة التي تضمن الشفافية والمساءلة، تقدم تكية أم علي برامج إطعام مستدامة للفئات الأشد فقراً. 

​•  توعية المجتمع وإشراكه في برامج الدعم الغذائي

لإيمانها بأن كل فرد من المجتمع هو جزء من الحل، تعمل تكية أم علي على إشراك فئات مختلفة من المجتمع في أعمالها وبرامجها للحفاظ على استدامتها. ولتحقيق ذلك، توفر فرص التطوع، كما تنشر الوعي من خلال تنظيم الحملات والمؤتمرات والندوات المحاضرات العامة والفعاليات الإعلامية، وإقامة الدورات التدريبية حول سبل مكافحة الجوع، وظواهر الفقر في المملكة وأسبابها وطرق معالجتها.

footer logo

ابقى على تواصل

اشترك في نشرتنا الإخبارية

حمل التطبيق